حول المستودع

ونحن نشهد الخطوات المتسارعة للتقدم العلمي في العالم .. ولان ازدهار الأمم وارتقاءها انما يعتمد على مقدار ما توليه من اهتمام بمؤسساتها العلمية والتعليمية لما تمثله من دعامة أساسية لترصين مسيرتها العلمية، ومن اجل عراق مزدهر تعالت الهمم وتظافرت الجهود لبناء انموذج علمي يواكب التطور الحاصل في وسائل تحصيل المعرفة وتنميتها ، ويتوحد فيه شتات الجهود الفكرية لأبناء البلد، مما يبرز المكانة العلمية للبلد.. ويجعل انتفاع طلبة العلم من مصادر المعرفة امرا يسيرا.



وبعد إطلاق منصته تجريبيا بتاريخ 21/7/2019 بانت ملامح المشروع الذي استغرق إنجازه قرابة الثلاث سنوات بعد ان تم اعداده (تحليلا وتصميما وبرمجة) بأياد وامكانات عراقية 100%، وبدعم من الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة واشراف مباشر من مركز المعلومات الرقمية التابع لمكتبة العتبة العباسية بالتعاون مع الجامعات العراقية، ولا تزال التحديثات مستمرة لتطوير خدماته.



تتلخص فكرة المشروع بالسعي لجمع الاطاريح والرسائل الجامعية بكافة الاختصاصات العلمية والانسانية منذ تأسيس الدراسات العليا في الجامعات العراقية، وضمها في دليل الكتروني شامل، ويكون بمواصفات قياسية قابلة للتحديث والتطوير والمواءمة مع البرامج العالمية بالاعتماد على الامكانات والطاقات العلمية والفنية العراقية.

ويرمي المشروع الى جملة من الأهداف منها:
- محاولة حصر النتاج العلمي الأكاديمي العراقي المتمثل بالرسائل والاطاريح الجامعية في موقع واحد يمثل الواجهة العلمية للعراق.
- عمل مستودعات فرعية للجامعات العراقية مرتبطة بالمستودع الرئيسي لضمان البحث والاسترجاع من موقع الكتروني واحد بدلا من البحث في مواقع متعددة.
- استعادة (قدر الامكان) ما ضاع من الاطاريح والرسائل الجامعية نتيجة الظروف الصعبة التي مر بها العراق.
- حفظ وتوثيق النتاج الفكري لطلبة الدراسات العليا في الجامعة بوسائط حفظ طويلة الامد مما يحقق حماية الاصول من التلف.


 


اما اهم الخدمات التي يقدمها المستودع فهي:


- تمكين أساتذة وطلبة الجامعات العراقية من البحث في عناوين رسائل واطاريح الجامعات العراقية، مع اتاحة الاطلاع على النصوص الكاملة للاطاريح والرسائل الخاصة بجامعتهم والجامعات المشتركة معها.
- تمكين الباحثين من البحث في عناوين رسائل واطاريح الجامعات العراقية، مع اتاحة الاطلاع على المستخلصات والفهارس والمصادر فقط.
- التحقق من اصالة العنوان المراد الكتابة عنه من خلال تمكين الاستشهاد الموضوعي لعناوين الرسائل والاطاريح المنجزة في كافة الجامعات العراقية المتوفرة بياناتها في المستودع.
- سلوك الطرق الحديثة في إيداع الرسالة او الاطروحة الكترونيا.